window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

أربع نقاط ينبغي على الشركات اخذها لتحقق الابتكار والتجديد

اقتصادنا – 30 مارس 2021
استعرضت اليوم شركة “إس إيه بي كونكر”، وعلى لسان إيما شكسبير، المدير الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى الشركة، النقاط التي ينبغي على الشركات في المنطقة أخذها بعين الاعتبار لتتمكن من تحقيق الابتكار والتجديد في أعمالها.

وعلى الرغم من الأثر السلبي طويل الأمد الذي خلّفه الوباء، إلا أن هذا الوقت هو الأمثل للعمل من جديد ولابتكار وتجديد طرق عملنا. وعليه، ينبغي أن تتحلى الشركات العاملة في منطقة الشرق الأوسط بدرجة أعلى من المرونة والشفافية، وأن تعمل على تعزيز مستوى رضا موظفيها، وأن تولي واجب الرعاية أولويةً استراتيجيةً في مخططاتها. وفيما يلي أربعة نقاط رئيسية يجب على الشركات أخذها بعين الاعتبار كي تتمكن من إعادة الإقلاع والعمل بطريقة ذكية:

Untitled Document

الشؤون المالية – تحسين مستوى الامتثال ومراقبة التكاليف
ظهرت هذه العقبة أمام المدراء الماليين نتيجة جملة من التحديات والعقبات الجديدة، التي بدأت من واقع تمكين الموظفين من تقديم كشوفات المصاريف والفواتير عن بُعد، ولم تنتهِ بالتّكيف مع القوانين الجديدة الخاصة بضريبة القيمة المضافة، والمتابعة الحثيثة للشؤون المالية في شركاتهم.

من جهة أخرى، سيتواصل تغلغل الذكاء الاصطناعي في بيئات العمل، فهو قادر على دمج التكاليف والرؤى ضمن الزمن الحقيقي في سبيل تعزيز قدرة المدراء الماليين على اتخاذ القرارات الصحيحة والدقيقة بوتيرة أسرع، والاستجابة لمتطلبات العمل المتغيرة بدرجة أعلى من المرونة.

وقد تؤدي معدلات الإنفاق غير المصرح بها، والتي لا تتوافق مع سياسة الشركة، إلى تكبد تكاليف ضخمة والتعرض لمشاكل كبيرة في الامتثال في أي وقت كان. لذا، يتوجب على الشركات السعي لنشر وتبني حلول قادة على جمع الرؤى بطريقة أفضل، واتخاذ القرارات الاستراتيجية.

السلامة أولاً
يجب على الشركات في يومنا الراهن التأكيد على أن سلامة موظفيها تأتي في المقام الأول، الأمر الذي من شأنه تعزيز مستوى رضا الموظفين ومشاركتهم، كما أنه يضمن سلامة الموظفين الذين يتطلب عملهم التنقل والسفر، واستعدادهم التام بمجرد استئنافهم السفر.

واستناداً لنتائج استطلاع “السفر حول العالم” الذي أجرته شركة “إس إيه بي كونكر”، نجد بأن سلامة المسافر أضحت العامل الأكثر أهمية عند تقييم المؤسسات والخدمات قبل الموافقة عليها من قبل المؤسسة. فقد بات مدراء السفر حالياً يطبقون جملةً من الاختبارات والفحوصات الطبية الشخصية والإلزامية على المسافرين (41 بالمائة)، في حين يخطط 32 بالمائة منهم لمنح قنوات وصول أسهل لمعدات وتجهيزات الحماية الشخصية للموظفين المسافرين لدعم الحفاظ على سلامتهم.

وبفضل التقنيات المتطورة والبرامج سهلة الاستخدام، أصبح بإمكان الشركات مساعدة موظفيها على إنجاز مهامهم اليومية، مثل الحصول على الموافقات قبل السفر، أو الحصول على تطبيق متخصص بتنظيم مهام السفر.

تحسين الاستدامة
أفاد “مؤشر السفر لأعمال الشركات المستدامة 2020″، وهي دراسة استطلاعية شملت 2,450 مدير وصانع قرار في مجال سفر الموظفين في الشركات و2,000 مسافر من رجال الأعمال ينتمون لـ 12 سوقاً أوروبية، أن 58 بالمائة من المسافرين بغرض العمل سيتجاهلون سياسة وميزانية السفر المتعلقة بخيار السفر “الصديق للبيئة” بدرجة أكبر، في حين أكّد 55 بالمائة منهم أنهم سيلتزمون بذلك كي يتمكنوا من حجز أماكن إقامة “صديقة للبيئة” بدرجة أكبر، مثل تفضيل اختيار الإقامة من خلال حجز المساكن عبر موقع AirBnB عوضاً عن الإقامة في الفنادق.

ولتلبية هذا الطلب المتنامي لموظفيها، ينبغي على الشركات نشر وتنفيذ البرامج التي تتيح لهم حرية الوصول إلى المعلومات (المتعلقة ببيانات الاعتماد المستدامة الخاصة بشركائهم في مجال النقل والإقامة) ضمن الزمن الحقيقي، ما سيمكّن الموظفين المسافرين من اختيار وإحداث الأثر إيجابي لبصمتهم الكربونية.

روح الفريق
شكّل العام 2021 مفترق طرق حاسم بالنسبة للشركات (من كافة الأحجام) العاملة في منطقة الشرق الأوسط، حيث ستبرز الشركات التي تتبنى سياسة التغيير وسنّ أفضل المعايير لممارسات الأعمال. وبإمكان البرامج والخدمات المثالية تمكين شركاتنا من اتخاذ القرارات الاستراتيجية، وإعادة الإقلاع والعمل بأسلوب ذكي، بدءاً من إحكام القبضة على الموارد المالية بدرجة عالية من الشفافية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This