window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

بعد دخول العمالقة ساحة المنافسة.. هل يحتضر تطبيق “كلوب هاوس”؟


اقتصادنا – أميركا

لا يزال المؤسس المشارك لتطبيق المحادثات الشهير كلوب هاوس Clubhouse، بول دافيسون، يتمتع بنفس الطاقة والحماس، على الرغم من حقيقة تراجع شعبية التطبيق بصورة كبيرة.

Untitled Document

تم إطلاق التطبيق في مارس 2020، وأصبح انتشاره السريع لافتا في وقت سابق من هذا العام قبل أن يتراجع بشكل كبير في تصنيفات متجر تطبيقات أبل.

ويتيح Clubhouse، الذي كان متاحاً في البداية على هواتف آيفون فقط، للمستخدمين العثور على المحادثات بين الأشخاص والاستماع إليها. حيث ينضم المستخدمون إلى “غرف الدردشة”، ويمكن للمضيفين “تمرير الميكروفون” للمشاركين في غرف الدردشة، فيما يمكن للمستمعين رفع أيديهم عندما يريدون التحدث.

من جانبه، قال الرأسمالي المغامر، حسين كانجي، في إشارة إلى كلوب هاوس: “يبدو الأمر وكأنه يتلاشى”. وعلى سبيل المثال، انخفض عدد المستخدمين النشطين شهرياً في المملكة المتحدة من 550 ألفاً في فبراير إلى 160 ألفاً في سبتمبر، وفقاً لبيانات من شركة تحليل التطبيقات App Annie.

مواكبة الطلب
وشهد التطبيق ارتفاعا كبيرا في الطلب عليه، في الوقت الذي كان يتم تحميله فقط من خلال الدعوات لمستخدمي أجهزة آيفون، وارتفع سعر الدعوات إلى التطبيق إلى ما يقرب من 400 دولار في وقتٍ ما من هذا العام على موقع إيباي eBay، حيث كافحت الشركة للتعامل مع كمية ضخمة من الطلب المبكر على التطبيق.

وقالت Clubhouse إن قاعدة مستخدميها الأسبوعية ارتفعت إلى أكثر من 10 ملايين شخص في غضون عام من إطلاقها، وتم تنزيل التطبيق أكثر من 34 مليون مرة، وفقاً لشركة تحليل التطبيقات Sensortower.

ورغم الإشارات على تراجع شعبية التطبيق، فإن مؤسسه دافيسون يرى عكس ذلك، حيث قال في مقابلة مع “CNBC”، اطلعت عليها “العربية.نت”: “لقد بدأت للتو في النمو بسرعة كبيرة، أسرع بكثير مما توقعنا أو خططنا له، أو كنا نأمل بصراحة”.

وأضاف: “أعتقد أنه في ديسمبر 2020 وحده زاد عدد المستخدمين بمقدار 10 أضعاف”. وهو الوقت الذي كان يعمل فيه 8 أشخاص فقط على التطبيق.

وأوضح، أنه ركز خلال الفترة التي تلت هذا النمو الضخم على توسيع نطاق البنية التحتية التقنية وزيادة حجم فريقه بدلاً من إطلاق ميزات جديدة وتحسين التطبيق.

وقال: “لقد انتقلنا من ثمانية أشخاص في ذلك الوقت إلى حوالي 85 شخصاً اليوم”، مضيفاً أنه من المرجح أن يرتفع عدد الموظفين إلى ما بين 100 و200 في العام المقبل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This