window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

بعد مستويات غير مسبوقة.. 4.9 مليار دولار تتدفق إلى العملات المشفرة

اقتصادنا – دبي

أفادت بيانات من شركة “كوينشيرز” لإدارة العملات الرقمية، بأن التدفقات إلى صناديق ومنتجات العملات المشفرة بلغت 4.9 مليار دولار بحلول 16 أبريل، مع تباطؤ وتيرة الزيادة بعض الشيء في الأسبوعين الأولين من الشهر بعد بلوغ مستويات غير مسبوقة في الربع الأول من العام.

Untitled Document

ويعد هذا الرقم مرتفعاً بحوالي 9% عن أعلى مستوى على الإطلاق البالغ 4.5 مليار دولار في الشهور الثلاثة الأولى من العام.

كانت وتيرة التدفقات قد هدأت بالفعل في الربع الأول، وذلك بعد قفزة بـ240% في الربع الرابع من العام الماضي.

وقالت كوينشيرز إنه مع ذلك، بلغ إجمالي التدفقات في الأسبوع الثاني من أبريل، 233 مليون دولار، وهو الأكبر منذ أوائل مارس.

كما تباطأت وتيرة ارتفاع بيتكوين في أول أسبوعين من الشهر، إذ زادت 5.7% فقط، لكنها بلغت مستوى غير مسبوق عند ما يقل قليلا عن 65 ألف دولار خلال تلك الفترة.

وبعد أن لامست تلك الذروة الأسبوع الماضي، انخفضت بيتكوين 18% تقريباً في ستة أيام.

وفي تداولات أمس الثلاثاء، كانت بيتكوين منخفضة 0.75% عند 55 ألفا و286 دولارا.

ومع موجة التقلبات الأخيرة التي منيت بها العملات المشفرة، عاد الدور الذي يمكن لصغار المستثمرين أن يلعبوه في أسواق الاستثمار حول العالم للظهور مجدداً، بعد أن نجحت تلك الفئة في تكبيد كبار صناديق التحوط خسائر بمليارات الدولارات في وقت سابق خلال يناير الماضي.

ففي الوقت الذي كانت فيه غالبية الأصول المشفرة تشهد تراجعات قياسية على مدار الأيام القليلة الماضية بما في ذلك بيتكوين، كانت عملة “الدوج كوين”، التي أنشئت كمزحة، ترتفع بنحو 20% وسط إقبال قياسي من المستثمرين الأفراد الذين باتوا المحرك الرئيسي للسوق، ويتأهبون مجددا للتغلب على عمالقة العملات المشفرة بما في ذلك حيتان بيتكوين، بحسب تقرير لوكالة “بلومبرغ”.

وفي وقت كانت فيه كافة الأصول المشفرة تحلق في وقت سابق من الأسبوع الماضي مع طرح شركة “كوين بيز” كأول شركة تعمل في هذا الحقل، كانت تغريدة مزيفة من أحد المستثمرين الأفراد كفيلة بهبوط حاد في سعر البيتكوين لتذكر بقاعدة استثمارية هامة مفادها “التقلبات الشديدة للأسعار أمر شائع”.

وتسببت التغريدة التي ادعت أن وزارة الخزانة الأميركية بصدد القيام بشن حملة على عمليات غسيل الأموال باستخدام الأموال المشفرة، في هبوط بيتكوين بنحو 15% في تداولات يوم الأحد الماضي، بعد أن لامست العملة المشفرة أعلى مستوياتها على الإطلاق حول مستويات 65 ألف دولار للبيتكوين الواحدة.

ويضيف تقرير “بلومبرغ”: ” تسبب تغريدة خاطئة في انهيار أسعار البيتكوين حتى مع تبني العملات المشفرة على نطاق واسع في وول ستريت، يذكرنا بالقوة والمقدرة التي يتمتع بها المستثمرون الأفراد”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This