window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3'); ArabicEnglish

تزايد التخارجات من صندوق كاثي وود للتكنولوجيا بعد تراجع الأسهم

اقتصادنا – دبي

يبدو أن شعبية “كاثي وود” تتضاءل في الآونة الأخيرة وسط التراجعات الحادة التي تشهدها أسهم التكنولوجيا المضاربية التي تسببت في بداية سلبية لمديرة الاستثمارات خلال عام 2022.

Untitled Document

بلعت قيمة تخارجات المستثمرين من “صندوق آرك إنوفيشن المتداولة في البورصة” الرائد التابع لشركة “كاثي وود” يوم الأربعاء الماضي 352 مليون دولار وفقاً للبيانات التي جمعتها بلومبرغ لتسجل بذلك أكبر تخارج منذ مارس

تتزامن عمليات التخارج مع تسجيل الصندوق أدنى مستوى خلال 18 شهراً. حيث انخفض صندوق الاستثمار المتداول في البورصة الرئيسي لشركة “آرك انفستمنت مانجمينت” بأكثر من 15% منذ بداية العام وسط تراجع أسهم التكنولوجيا التي تندرج ضمن أكبر استثمارات الصندوق والتي من بينها: “روكو” و”زووم فيديو كومينيكيشنز” و”تيليدوك هيلث

تغير مزاج السوق
رغم ضآلة التخارجات بالنسبة لأصول “آرك” التي تدير 9 صناديق استثمار متداولة تبلغ إجمالي أصولها 25 مليار دولار لكنها تمثل نقطة تحول محتملة لقاعدة المستثمرين الداعمة باستمرار للشركة التي أسستها “كاثي وود” في 2014 حيث سجل التخارج ثالث أكبر تخارج شهدته “آرك” على الإطلاق. آخر مرة خسر فيها الصندوق أكثر من 300 مليون دولار كان يتداول بارتفاع 44%.

أصبحت ظروف السوق غير مناسبة لشركات التكنولوجيا الابتكارية التي تفضلها “كاثي وود” أكثر من أي وقت مضى عقب دفع ارتفاع التضخم “الاحتياطي الفيدرالي” لمزيد من التشدد ما وضع نهاية لتحفيز فترة الوباء وعوائد السندات شديدة الانخفاض التي ساعدت على رفع تقييمات الأسهم.

وأدى ذلك لتراجع المستثمرون عن الرهان على أسهم النمو التي تتوقف مكاسبها على التوقعات المستقبلية وهو النوع الذي تفضله “آرك” من الأسهم.

قال روس مولد، مدير الاستثمار في “ايه جيه بيل”: “قد تكون التخارجات الكبيرة من الصندوق سواء كانت نشطة أو سلبية مؤشر على تشكك المستثمرين بآفاق النمو والاستثمار إلى جانب ضعف العملات المشفرة وأسهم”الميم” مثل “غيم ستوب” و”إيه إم سي إنترتينمنت” مقابل الارتفاع القوي في أسهم الطاقة والخدمات المالية حيث يبدو وكأن مزاج السوق يتغير.”

تراجع “آرك” بنحو 50% من أعلى مستوى له على الإطلاق في فبراير من العام الماضي. ورغم ذلك، استمر العديد من المستثمرين الذين ضخوا مليارات بعد مكاسب صندوق الاستثمار المتداول في البورصة التي فاقت 150% في العام 2020 في دعم الصندوق رغم خسارة أموالهم.

انخفضت قيمة أصول الصندوق بنحو 15 مليار دولار منذ تلك الذروة من بينها نحو 1.1 مليار دولار فقط منها صافي تدفقات خارجة والباقي نتيجة تراجع الأداء. ووصل الأمر لتداول صندوق الاستثمار المتداول في البورصة لسعر أقل بكثير من متوسط السعر المرجح منذ التأسيس.

رهان على المستقبل
رسالة “كاثي وود” المتكررة ركزت على آن أفق استثمار الشركة يمتد لخمس سنوات على الأقل وأن إمكانات شركات التكنولوجيا المبتكرة التي تستهدفها “آرك” ضخمة.

حيث استخدمت بانتظام استراتيجية زيادة مراكزها الاستثمارية في الأسهم التي تقتنع بها أثناء التراجع رغم قلق البعض في وول ستريت من مخاطر التركيز على بعض الأسهم.

يزداد سوء مسار أداء الشركة في عام 2022 حيث انخفضت كافة صناديقها الاستثمارية المتداولة المدرجة في الولايات المتحدة حتى الآن

كان أداء صندوق “آرك جينيريشن ريفوليوشن المتداول في البورصة” الأسوأ بتراجع 17% بينما كان صندوق “آرك إسرائيل إنوفيشن تكنولوجي” الأفضل بانخفاض 5% فقط.

إلى جانب”آرك”، خسرت الصناديق الثمانية الأخرى نحو 50 مليون دولار يوم الأربعاء الماضي. فيما تتم تسوية العمليات لمنتجات الاستثمار متأخرة ليوم واحد ما يعني تأخر بيانات تدفق الاستثمارات لنفس الوقت.

انخفض”آرك” 1% في تداولات ما قبل افتتاح السوق الساعة 7:12 صباحاً في نيويورك يوم الجمعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This