window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

تغريدة “قاتلة” من ماسك تضع مكاسب الـ300 مليار دولار في مهب الريح!


اقتصادنا – أميركا

تتجه شركة تسلا نحو تبديد بعض مكاسبها التي تجاوزت 300 مليار دولار منذ أن أعلنت شركة هيرتز Hertz عن طلب ضخم لسياراتها الكهربائية، إذ أن رئيس تسلا إيلون ماسك شكك في الصفقة وقلل من إمكاناتها.

Untitled Document

لم يوقع صانع الطراز 3 عقدًا حتى الآن مع Hertz، كما كتب الرئيس التنفيذي في تغريدة رداً على حساب من نادي المعجبين شكر أغنى شخص في العالم على مكاسب أسهم تسلا يوم الاثنين.

وقال ماسك إنه نظرًا لأن شركة تسلا لديها طلب على عدد أكبر من السيارات مما يمكنها إنتاجه، فإن الصفقة مع Hertz “ليس لها أي تأثير على اقتصادياتنا”.

تراجعت أسهم تسلا بنسبة 6.9٪ قبل بدء التداول العادي اليوم الثلاثاء، بعد أن ارتفع السهم بنسبة 56٪ خلال الشهر الماضي.

وأدى إعلان Hertz الأولي عن طلب 100000 سيارة تسلا بتكلفة تقدر بحوالي 4.2 مليار دولار، إلى قفزة في أسهم الشركة المصنعة للمركبات الكهربائية بنسبة 13٪ في 25 أكتوبر. وبلغت قيمتها السوقية تريليون دولار لأول مرة.

استمر السهم في الارتفاع في جميع الجلسات الخمس التالية، باستثناء جلسة واحدة، مع إغلاق تسلا عند مستوى قياسي يوم أمس الاثنين في نيويورك. وصعدت أسهم شركة Hertz، التي يتم تداولها خارج البورصة قبل إعادة إدراجها في بورصة ناسداك، بنسبة 38٪ منذ بداية الأسبوع الماضي.

طلب 100000 مركبة يعادل حوالي عُشر ما يمكن أن تنتجه تسلا سنويًا. وقالت شركة هيرتز ومقرها فلوريدا إنها ستدفع مبلغ الصفقة كاملاً.

ولم تكن تغريدة اليوم الاثنين، المرة الأولى التي يتساءل فيها ماسك عن رد فعل السوق حول صفقة هيرتز. فقد كتب في 25 أكتوبر أن التغيير في تقييم تسلا كان “غريبًا” لأنه قال إن الشركة تواجه مشاكل في الإنتاج، وليس الطلب.

وقد تحدث عن أسهم تسلا من قبل، حيث غرد في مايو 2020 قائلاً إن سعر سهمها كان “مرتفعًا للغاية” بحسب رأيه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This