window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

تكلفة الحراسة الشخصية لزوكربيرغ تفوق حراسة الزعماء

اقتصادنا – دبي
يظهر ملف جديد لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات أن فيسبوك (Facebook) أنفق أكثر من 23 مليون دولار العام الماضي على تأمين الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرغ.

وأظهرت المراجعات السنوية لأمن الشركة أن هناك “تهديدات محددة للسيد زوكربيرغ”، وفقًا لبيان وكيل الشركة.

Untitled Document

يقول الوكيل عن دور الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك “اسم زوكربيرغ مرادف لفيسبوك، ونتيجة لذلك ترتبط المشاعر السلبية بشأن شركتنا ارتباطا مباشرًا، وغالبًا ما يتم نقلها إلى السيد زوكربيرغ”.

وارتفعت تكاليف حماية زوكربيرغ وعائلته في عام 2020، ويرجع ذلك أساسًا إلى بروتوكولات السفر الخاصة بكوفيد-19، وزيادة التغطية الأمنية خلال موسم الانتخابات الأميركية 2020، “والفترات الأخرى التي تزداد فيها المخاطر الأمنية”، بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف أفراد الأمن.

ويُظهر قسم “جميع التعويضات الأخرى” في بيان الوكيل أن فيسبوك أنفق 23 مليون دولار لسكن الأمن الشخصي لزوكربيرغ وللسفر معه وعائلته

وحصل الرئيس التنفيذي أيضا على 10 ملايين دولار إضافية لتغطية تكاليف أفراد الأمن والتكاليف الأمنية الأخرى، في حين بلغت تكلفة الأمن الأساسي 13.4 مليون دولار في العام الماضي، مقارنة بـ10.4 ملايين دولار في العام الذي سبقه

وقال بيان وكيل الشركة “تعتقد لجنة التعويضات والحوكمة أن هذه التكاليف مناسبة وضرورية في ضوء وجود تهديد، وحقيقة أن السيد زوكربيرغ قد طلب الحصول على دولار واحد فقط من الراتب السنوي ولا يتلقى أي مدفوعات إضافية أو مكافآت أسهم أو تعويضات وحوافز أخرى”.

قال فيسبوك إنه سيقدم اقتراحًا في اجتماع المساهمين يوم 26 مايو/أيار المقبل لتقديم الأمن الشخصي للمديرين غير المعينين من وقت لآخر، وهو ما يقول إنه ضروري بسبب “التدقيق المستمر الذي يواجهه مدرائنا نتيجة لخدمتهم في مجلس إدارتنا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This