window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

رغم خسائره بسبب “جيم ستوب”.. “ميلفين” يربح أكثر من 20% في فبراير

اقتصادنا – دبي

ربح صندوق التحوط ميلفين كابيتال، نحو 20% على استثماراته خلال شهر فبراير، وهو الصندوق الذي شهد معركة دامية فقد خلالها أكثر من نصف أصوله في يناير بسبب رهانه السلبي على أسهم “جيم ستوب”GameStop .

Untitled Document

وقالت مصادر، إن ميلفين كابيتال، التي يديرها غابي بلوتكين، حققت عائداً يزيد عن 21.7% في فبراير، معوضة بعضاً من خسائرها في الشهر السابق، حيث فقد الصندوق 53% من أصوله بعد موجة الضغط الدراماتيكي على البائعين على المكشوف من جانب مجموعة المستثمرين الهواة على منصة ريديت والذي قاد أسهم جيم ستوب لارتفاع جنوني في يناير، وفقاً لما ذكرته شبكة “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

كان صندوق ميلفين قد أغلق مراكزه السلبية في شركة جيم ستوب في شهر يناير، حسبما أعلن في بيان وهو الأمر الذي ضغط على السهم مرة أخرى للتراجع بنفس سرعة الصعود.

ارتفع سهم جيم ستوب من 4 دولارات إلى أكثر من 380 دولار في يناير، ثم هبط لنحو 40 دولار بعد إنتهاء صلاحية عقود خيارات البيع.

ودفعت ملحمة جيم ستوب، إلى إثارة الأسئلة حول الدور الذي لعبته صناديق التحوط، حيث مثل غابي بلوتكين، أمام الكونغرس في جلسة استماع جنباً إلى جنب مع الرئيس التنفيذي لصندوق تحوط سيتادل، كين غريفين، والذي قدم مساعدات وصلت لنحو 750 مليون دولار لصندوق بلوتكين وقت الأزمة، فضلاً عن مؤسسة شركة بوينت72، ستيف كوهين والذي ساند ميلفين كابيتال بنحو 2 مليار دولار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This