window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

زلزال يضرب سوق العملات الرقمية

اقتصادنا – دبي
في أقل من أسبوع، أعلن اثنين من أهم مبتكري ومستثمري عالم العملات المشفرة انسحابهما من هذا المجال.

ويقول المؤسس المشارك لمنصة وعملة إيثريوم، أنتوني دي يوريو، إنه خرج من عالم العملات المشفرة، ويرجع ذلك جزئيًا إلى مخاوف تتعلق بالسلامة الشخصية، وفقا لموقع “بلومبيرغ“.

Untitled Document

كان دي يوريو، 48 عامًا، لديه فريق أمني منذ عام 2017، مع شخص يسافر معه أينما ذهب.

في الأسابيع المقبلة، يخطط دي يوريو لبيع شركة البرمجيات “Decentral Inc”، وإعادة التركيز على الأعمال الخيرية والمشاريع الأخرى غير المرتبطة بالعملات المشفرة. ويتوقع قطع العلاقات مع الشركات الناشئة الأخرى التي يشارك فيها في الوقت المناسب، ولا يخطط لتمويل أي المزيد من المشاريع في عملات بلوكتشين.

وقال دي يوريو، الذي رفض الكشف عن ممتلكاته من العملات المشفرة أو صافي ثروته: “لا أشعر بالضرورة بالأمان في هذا المكان”.

في عام 2013، شارك دي يوريو في تأسيس منصة إيثريوم، التي أصبحت موطنًا للعديد من مشاريع التشفير الأكثر أهمية في العالم لا سيما في التمويل اللامركزي، والذي يتيح للأفراد الاقتراض والإقراض والتداول مع بعضهم البعض دون وسطاء مثل البنوك. وتبلغ قيمة المنصة حوالي 225 مليار دولار.

لقد حقق نجاحًا كبيرًا في عام 2018 عند شراء أكبر وأغلى الشقق في كندا، حيث دفع ثمنها جزئيًا بالمال الرقمي. في السنوات الأخيرة، شغل منصب كبير المسؤولين الرقميين لبورصة تورنتو لفترة من الوقت. في فبراير 2018، قدرت فوربس أن صافي ثروته يصل إلى مليار دولار.

وفي سياق متصل، أعلن جاكسون بالمر، الذي شارك في تأسيس عملة دوجكوين في عام 2013، انسحابها من عالم العملات الرقمية، وأطلق هجومًا لاذعًا على ما أصبحت عليه العملة المشفرة، وفقا لموقع “barrons“.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This