window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

سويسرا العرب تخوص في الظلام الحالك

اقتصادنا – دبي
يعاني لبنان من نقص حاد في الكهرباء والمياه بعد نفاد الوقود في محطتين من محطات توليد الكهرباء الرئيسية في البلاد، في أحدث مظهر من مظاهر الأزمة المالية التي لا تظهر بوادر على الانتهاء.

وقالت شركة كهرباء لبنان (مؤسسة كهرباء لبنان) إن محطتيها في دير عمار والزهراني – اللتين توفران معاً حوالي 40% من الكهرباء في البلاد – أُغلقتا يوم الجمعة.

Untitled Document

أضافت في بيان أن البنوك الأجنبية لم توافق بعد على المعاملات التي ستسمح لمؤسسة كهرباء لبنان بتفريغ شحنتي وقود تنتظران في الميناء منذ الأسبوع الماضي.

وفي تعليقات منفصلة، طلبت مؤسسة كهرباء لبنان في مدينة زحلة من السكان تقليص الاستهلاك، قائلة “انقطع التيار الكهربائي في جميع أنحاء الأراضي اللبنانية إلى أجل غير مسمى

يعاني لبنان منذ أواخر عام 2019 من أسوأ انهيار مالي له منذ عقود. انهارت العملة، مما دفع التضخم إلى ثلاثة أرقام ومحا المدخرات. كما أن الحكومة مفلسة وتعثرت في سداد ديونها الدولية وفشلت في اتخاذ الإجراءات اللازمة لكسب الدعم الدولي.

وتعتمد الأسر اللبنانية بالفعل على الاشتراكات في المولدات الاحتياطية الخاصة لأن سوء الإدارة والفساد يعني أن مؤسسة كهرباء لبنان فشلت لسنوات في توفير الكهرباء على مدار 24 ساعة

ومع تضاؤل الاحتياطيات الأجنبية في البنك المركزي، تضاءلت كذلك إمدادات الطاقة، حيث توفر مؤسسة كهرباء لبنان الآن بضع ساعات فقط في اليوم.

وفي الوقت نفسه، يتم الآن إغلاق المولدات الخاصة لفترات طويلة كل يوم للحفاظ على الوقود الشحيح ومحركات الراحة غير المصممة لتكون المصدر الرئيسي للطاقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This