window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

سياسيين ونواب أردنيين واعلاميين وصحفيين يرفضوا توقيف جمال حداد

اقتصادنا – دبي – مكتب الأردن
ضجت مواقع التواصل الاجتماعي الأردنية ووسائل الإعلام محلية وعربية ومنظمات دولية لما جرى لصحفي اردني جمال حداد ناشر موقع محلي من توقيف على خلفية مادة صحفية متعلقة بلقاح كورونا تحت عنوان “وماذا عن الشعب!! هل وصل مطعوم ” فايزر ” سراً ويتم تطعيمه لكبار المسؤولين في الحكومة الأردنية ؟”

حيث وجهت النيابة العامة لمحكمة أمن الدولة تهما للصحفي
الأردني
تعريض سلامه المجتمع للخطر واحداث الفتنة والاخلال بالنظام العام والقاء الرعب بين الناس

Untitled Document

الصحفي جهاد ابو بيدر قال لاقتصادنا ان هذا التوقيف عقوبة مسبقة يرفضها الدستور والقانون الأردني وان ما قاله الزميل جمال حداد في خبره يتم تداوله بشكل اكبر وتحليلات أكثر عبر وسائل الإعلام الحكومية فلماذا لا يتم توقيفهم.

فقد اعتصم صحفيون واعلاميون يوم أمس امام نقابة الصحفيين مطالبين بالأفراج الفوري عن الزميل حداد حاملين شعارات تستنكر ما تقوم به الحكومة من هجوم على الحريات الصحفية

الصحفي باسل العكور الناشط في الدفاع عن حقوق الصحفيين الأردنيين قال في الوقفة التي
أجريت يوم أمس أمام نقابة الصحفيين إن المادة المنشورة من قبل الزميل جمال لا تشكل اي نوع من انواع الجرائم او الإساءة وان طرحه مشروع وقانوني، فلماذا يتم توقيفه

عدد من النواب في البرلمان الأردني كان من بينهم الحقوقي والنقابي المخضرم صالح العرموطي رفضهم لتقييد الحريات وتوقيف الصحفيين والإعلاميين على قضايا نشر حيث ضجت صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي بذلك مطالبين بوقف هذا الهجوم على الاعلاميين والصحفيين.

هذا وطالب مركز حماية وحرية الصحفيين الأردنيين بوقف الهجمة التي يتعرض لها الصحفيون كل فترة وأصدر بيانا طالب فيه بالافراج الفوري عن الزميل حداد.

كما واصدرت نقابة الصحفيين الأردنيين بيان شجب واستنكار للموضوع ذاته

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This