window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

طاقة” الإماراتية تدرس خيارات بيع أصول النفط والغاز

اقتصادنا – دبي
قالت مصادر مطلعة، إن شركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة” تدرس خيارات لأصولها من النفط والغاز، بما في ذلك البيع المحتمل، حيث تركز المرافق المملوكة للدولة بشكل أكبر على توليد الكهرباء.

وكشفت المصادر عن إجراء محادثات بين الشركة، وعدد من المستشارين المحتملين لإتمام الصفقة، خاصةً وأن أصولها تمتد عبر عدد كبير من الدول بما في ذلك المملكة المتحدة وكندا، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”،

Untitled Document

وأوضحت المصادر، أن محفظة شركة “طاقة” من الأصول في قطاع النفط والغاز قد تكون أقل بكثير من مليارات الدولارات التي أنفقتها على بنائها

ولفتت المصادر إلى أنه لم يتم اتخاذ قرارات نهائية وقد تقرر عدم المضي في البيع.

وتحتكر “طاقة” توزيع الكهرباء والمياه في أبو ظبي، وتهدف حكومة أبوظبي إلى خلق كيان عالمي لإدارة المرافق، حيث نفذت العام الماضي نقل أصول مؤسسة أبوظبي للطاقة ADPower، إلى شركة “طاقة” ما رفع تقييمها إلى أكثر من 40 مليار دولار وجعلتها واحدة من أكبر الشركات المدرجة في الإمارات العربية المتحدة وبين أكبر 10 شركات مرافق في منطقة الشرق الأوسط.

إلا أن جائحة كورونا أثرت على أعمال الشركة في مجال النفط والغاز بسبب تراجع أسعار السلع الأولية العام الماضي، وفي عام 2020، حققت إيرادات 4.2 مليار درهم (1.1 مليار دولار)، بانخفاض 31% عن العام السابق، وانخفضت الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة 71% إلى 700 مليون درهم.

قامت طاقة ببناء وحدتها للنفط والغاز في الغالب من خلال عمليات الاستحواذ، حيث اشترت شركة نورثروك ريسورسيز Northrock Resources ومقرها كالغاري مقابل 2 مليار دولار في عام 2007 واستحوذت على أصول شركة “بي بي” في بحر الشمال مقابل 1.1 مليار دولار في عام 2012. وفي المملكة المتحدة، تشغل الشركة أيضاً خط أنابيب Brent System، الذي ينقل حوالي 5% من نفط البلاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This