window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

طلاق غيتس يؤدي إلى تراجعه للمركز الخامس في أثرياء العالم

اقتصادنا – دبي
أدى طلاق بيل غيتس وميليندا فرنش جيتس إلى تقسيم ثروة مؤسس مايكروسوفت بينهما وبالتالي تراجع ترتيبه على قائمة الأثرياء.
وفي التفاصيل، تراجع ترتيب بيل غيتس مؤسس إمبراطورية البرمجيات الأمريكية مايكروسوفت كورب على قائمة مجلة فوربس لأثرياء العالم إلى المركز الخامس بعد مارك تسوكربيرغ الرئيس التنفيذي ومؤسس فيسبوك.
يذكر أن غيتس احتل المركز الأول في القائمة منذ 1987 ولم يتراجع عن المركز الثالث حتى العام الحالي.
كانت شركة كاسكاد إنفستمنت، التي تدير ثروة غيتس قد نقلت أسهما بقيمة 4ر2 مليار دولار من أسهمها إلى ميليندا يوم الخميس الماضي، لتصل ثروتها إلى 6ر5 مليار دولار.
وكان بيل قد منحها 2ر3 مليار دولار في مايو الماضي بعد إعلان انفصالهما.
وتبلغ ثروة غيتس حاليا 6ر129 مليار دولار في حين يحتل تسوكربيرغ المركز الرابع بثروة قدرها 132 مليار دولار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This