window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

عمالقة النفط يستعدون لجني أكبر تدفقات نقدية منذ 13 عاماً

اقتصادنا – دبي
تكاد أكبر شركات النفط في العالم الغربي تجني أكبر كمٍّ من المال منذ الركود العظيم، كما أنَّ المستثمرين على وشك معرفة ماذا ستفعل به.

يُتوقع أن تفصح الشركات الكبرى الخمس مجتمعة، استهلالاً بإعلانات نتائج “رويال داتش شل” و”توتال انرجيز” الخميس، عن حوالي 29 مليار دولار من التدفقات المالية الحرة في الربع الثالث، وفقاً لتقديرات محللين جمعتها بلومبرغ. سيكون هذا الرقم الأكبر منذ بداية 2008، ومن المرجح أن تكون المحركات الرئيسية هي الطلب القوي على الخام، وارتفاع أسعار الغاز الطبيعي والكيماويات، وتعافي أعمال التكرير.

Untitled Document

ستساعد مجموعة النتائج المتفائلة على ترسيخ تحول الاتجاه بعد سنة 2020 الشديدة، حين اضطرت شركات النفط الكبرى لخفض التكاليف، والوظائف، وتأجيل خطط الإنفاق والاقتراض. كما لجأت “شل” و”بريتيش بتروليوم” إلى خفض توزيعات الأرباح التي عادة ما تكون جديرة بالتباهي. يعتري المساهمون الفضول لرؤية ما إذا كانت الشركات ستسخِّر وفرة المكاسب لتوزيعات أرباح أعلى، أم لإعادة شراء أسهم، أم ستستخدمها لإنتاج المزيد من النفط والغاز

مستدامة أم مؤقتة؟
قال نواه باريت، وهو محلل من دنفر لدى “جانوس هندرسون انفستورز” (Janus Henderson Investors)، التي تدير أصولاً بقيمة 428 مليار دولار: “نتوقَّع نتائج قوية للغاية فيما يتعلق بجانب التدفقات النقدية الحرة… لكن في مكالمات نتائج الأعمال نحتاج التأكيد على ما إذا كانت هذه المكاسب مستدامة، أم أنَّ شركات النفط الكبرى تحرم أعمالها الأساسية من رأس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This