window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

كلاسيكو العالم : ماسك خسر 27 مليار دولار في أسبوع وبيزوس يتقدم

ماسك وبيزوس

اقتصادنا – دبي
سجل الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” لصناعة السيارات الكهربائية، إيلون ماسك، أرقاما قياسية غير مسبوقة من الثروات في العام الماضي، لكن الانحدار نحو الخسائر باغته بسرعة أيضا.

خسر إيلون ماسك 27 مليار دولار، منذ الاثنين الماضي، حيث تراجعت أسهم شركة صناعة السيارات في عمليات بيع أسهم التكنولوجيا.

Untitled Document

ومع هذا لا يزال صافي ثروته البالغة 156.9 مليار دولار يضعه في المرتبة الثانية على مؤشر بلومبرغ للمليارديرات.

لكنه الآن متأخر بنحو 20 مليار دولار عن جيف بيزوس، الذي تصدّر الأسبوع الماضي كأغنى شخص في العالم. يؤكد تعثر ماسك في الوقت نفسه، على سرعة صعوده التي يصعب فهمها.

ارتفعت أسهم شركة تسلا بنسبة 743% في عام 2020، مما عزز قيمة حصته وفتح خيارات بمليارات الدولارات من خلال حزمة تعويضات “moonshot” التاريخية الخاصة به.

تسارعت مكاسبه في العام الجديد. وفي يناير ، أطاح ببيزوس باعتباره أغنى شخص في العالم.

بلغت ثروة ماسك ذروتها في وقت لاحق من ذلك الشهر عند 210 مليارات دولار، وفقًا لمؤشر بلومبرغ وهو تصنيف لأغنى 500 شخص في العالم.

وقد أدى عهد الرئيس جو بايدن الداعم للتقنيات النظيفة وحماس المستثمرين الأفراد إلى تعزيز صعود تسلا، ولكن بالنسبة للبعض، كان تقييمها المتضخم رمزا للفقاعة غير المستدامة في التكنولوجيا.

انخفض مؤشر ناسداك 100 لأسهم التكنولوجيا للأسبوع الثالث على التوالي الجمعة، في أطول سلسلة انخفاض له منذ سبتمبر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This