window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

كورونا يربك حسابات ميزانية أكثر دولة سعادة في العالم

اقتصادنا 3 يونيو 2020

لجأت الدولة الأكثر سعادة في العالم بحسب مؤشر السعادة العالمي التابع للأمم المتحدة، إلى صرف ميزانية إضافية للمرة الرابعة خلال العام الجاري،

Untitled Document

وافقت الحكومة الفنلندية على ميزانية إضافية رابعة للعام الجاري قيمتها 5.5 مليار يورو (6.14 مليار دولار) لحماية البلاد من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لانتشار فيروس كورونا.

وقال ائتلاف يسار الوسط الحاكم المؤلف من 5 أحزاب إنه سيوجه الأموال الإضافية إلى استثمارات في البنية التحتية والتعليم والرعاية الصحية بين مجالات أخرى.

وأضاف أنه بعد الإضافة الرابعة فإن صافي متطلبات الاقتراض الحكومي ستزيد بمقدار 5.3 مليار يورو لتصل في مجملها إلى 18.8 مليار يورو في 2020 .

وقال الائتلاف في بيان “الميزانية الإضافية الرابعة للعام 2020 هي جزء من الرعاية اللاحقة لوباء فيروس كورونا، ستستخدمها الحكومة لدعم تعاف اقتصادي وبيئي واجتماعي مستدام من الأزمة”.

وأعادت فنلندا، منتصف مايو/أيار الماضي، فتح المدارس، وخففت بعض القيود الحدودية المفروضة لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

وأوصت السلطات باستمرار التعليم عن بعد في الجامعات ومدارس المراحل العليا حتى نهاية فصل الربيع.

وسمح السلطات بـ”السفر الضروري” على سبيل المثال للموظفين من دول مجاورة تعد جزءاً من منطقة شنجن، ولدى الوصول لفنلندا، سيلتزم العاملون بحجر صحي طوعي لمدة 14 يوماً.

ومن المقرر أن تستمر هذه الإجراءات حتى 14 يونيو/حزيران الجاري على أقل تقدير. وقالت الحكومة إنها طالبت بعدم السفر الخارجي غير الضروري.

كما تم فتح المنشآت الرياضية، ولكن ما زال عدد التجمعات مقصور على 10 أشخاص.

وكان جري إعلان هذه الإجراءات في مارس/آذار الماضي لوقف تفشي فيروس كورونا.

وفي محاولة لدعم الشركات التي تعاني من تداعيات فيروس كورونا، قالت الحكومة إنه يمكن للشركات التقدم للحصول على دعم لمدة شهرين بقيمة تصل إلى 200 ألف يورو (216 ألف دولار).

العربية.نت

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This