window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

هذا شرط النساء لإضافة 20 ترليون دولار للاقتصاد العالمي

اقتصادنا – دبي
ذكرت دراسة جديدة أن النمو الاقتصادي العالمي يمكن أن يحصل على زيادة قدرها 20 تريليون دولار إذا تم تعليم النساء بنفس مستويات الرجال وشغلن نفس عدد الوظائف.

Untitled Document

وأوضح تحليل لاقتصاديي بلومبرغ، أن التغييرات في السياسة التي تؤدي إلى دخول المزيد من النساء إلى القوى العاملة، مثل تلك التي تعزز وصول الإناث إلى التعليم الثانوي، ورعاية الأطفال، وترتيبات العمل المرنة، لديها القدرة على “إشعال النار، في ظل النمو العالمي على مدى العقود الثلاثة المقبلة

وتمثل الدراسة أحدث دليل يؤكد أن سد الفجوات بين الجنسين في سوق العمل أمر بالغ الأهمية للاقتصاد بينما يتعافى من الوباء – وما بعده. ووجدت الدراسة أن 58.4% من النساء بين سن 25 إلى 64 يعملن على مستوى العالم مقارنة بـ 92.1% من الرجال.

لقد تركت زيادة كبيرة في عدد النساء في الولايات المتحدة القوى العاملة في العام الماضي وسط نكسات قطاع الخدمات ورعاية الأطفال الذين أغلقت مدارسهم أو رعايتهم النهارية أثناء الوباء. وبحسب مكتب الإحصاء، ظلت حوالي 1.4 مليون أم خارج القوة العاملة في يناير. في الوقت نفسه، أظهر تقرير الوظائف لشهر فبراير أن المشاركة بين النساء في سن الرشد تحسنت بشكل طفيف، على الرغم من أنها لا تزال أسوأ من مستويات ما قبل الوباء.

فيما سجلت الهند أدنى نسبة مشاركة للإناث بين البلدان التي تم تحليلها في التقرير، حيث بلغت 16.6%.

وأوضح التقرير، أنه يمكن لسد الفجوة بين الرجال والنساء أن يضيف أكثر من 30% إلى الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بحلول عام 2050.

وقال الخبير الاقتصادي في بلومبرغ، دو بيتا، “بنفس الأهمية، تحتاج البلدان إلى التفكير وإعادة تصميم اقتصاداتها للتأكد من أن الاقتصاد سيكون قادراً على الترحيب بالقوى العاملة الإضافية بوظائف منتجة”. “في العديد من البلدان، هناك حواجز عميقة الجذور أمام تعليم المرأة وتوظيفها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This