window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

هذه البنوك تفرض رسوما على المدخرات احذرها

اقتصادنا – دبي
فرضت بنوك ألمانية مؤخراً رسوماً على الإيداعات والمدخرات، وطلب أكبر المقرضين في ألمانيا “دويتشه بنك أي جي دي بي”، و”كوميرز بنك أي جي” من العملاء الجدد منذ العام الماضي دفع رسوم سنوية، 0.5 في المئة، مقابل الاحتفاظ بالمبالغ المالية الكبيرة.

وتبرر البنوك هذا التوجه بكونها “لم تعد قادرة” على استيعاب أسعار الفائدة السلبية، التي تفرض عليها من قبل “المركزي الأوروبي”. وعلى الرغم من طلب البنوك من العملاء أصحاب الإيداعات الكبيرة المغادرة، فإنها توجههم في الوقت ذاته مع ودائعهم إلى وجهات أخرى، وعلى الأرجح سيستفيد البنك من هذا التوجيه.

Untitled Document

العوائد المحصلة من تلك الاستثمارات قسم منها يسدد إلى أصحاب الودائع على شكل فوائد، وآخر يعود إلى البنك، وهذا هو الوضع الطبيعي، لكن أن يصل الوضع إلى الفائدة السلبية فمعناه أن فرص الاستثمار تراجعت، وأن تدفق الودائع أكبر من طاقة البنك، بالتالي يقبل المودع أن يخصم من مبلغ الوديعة نسبة معينة أفضل”.

وتقول البنوك “على المستثمر أو المودع أن يتابع البدائل، بمعنى آخر البدائل التي تولد العوائد السلبية. على سبيل المثال لو أن البديل الأول كان 0.5 في المئة فائدة سلبية في أحد البنوك، ووجد المودع أو المستثمر بديلاً آخر، مثل سندات بفائدة سلبية 0.25 في المئة، في هذه الحالة يتجه إلى الفائدة السلبية الأقل، وهذه العملية (أي الانتقال من بديل ذي عائد سلبي إلى بديل ذي عائد سلبي أقل) يطلق عليها البعض الآربيتراج”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This