window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

5 نصائح لإدارة الموظفين عن بعد بنجاح

اقتصادنا – دبي

5 نصائح حول كيفية قيادة فريق يعمل عن بعد وإدارته بشكل فعال.

Untitled Document

1- ركز على “ماذا” وليس “كيف”

يرى الكاتب أن طريقة إدارة فريق يعمل عن بعد ينبغي أن تتسم بالمرونة مع وضع حدود واضحة. صحيح أن الموظفين يستطيعون القيام بأشياء كثيرة في المنزل -على عكس المكتب- ولكن هذا لا يعني أن يُسمح لهم بأخذ قيلولة أو اللعب بألعاب الفيديو.
قد تساعد فترات الراحة القصيرة في زيادة الإنتاجية، وقد نشرت جامعة “ستانفورد” (Stanford) دراسة توثق زيادة بنسبة 13% في الإنتاجية في أثناء العمل من المنزل، وانخفاض معدلات التناقص الوظيفي بنسبة 50%.
لا يجب أن يكون وقت بداية الدوام ونهايته أولوية ما دام أن الموظف ينجز عمله ويلتزم بمواعيد التسليم. وهذا الأمر مهم لأنه يسمح للموظفين باختيار أوقات العمل المناسبة لهم، ويجعلهم يشعرون بالراحة وينجزون المهام بشكل أفضل.
الأهم من ذلك كله، هو التركيز على “ماذا” أنجز الموظف، بدلا من “كيف” أنجزه، لأن النتائج هي معيار جودة العمل.

2- الإصغاء إلى الموظفين

أرباب العمل الناجحون لا يخبرون موظفيهم بكيفية حل المشاكل، بل يسألونهم عن الحلول. إن الإصغاء إلى الموظفين طريقة فعالة للتعامل مع المشاكل بصورة أفضل، لأنه يجعل من الأمر مسؤولية جماعية، وليس مسؤولية فريق القيادة فحسب.
في كتابه “لعبة بلا نهاية”، اعتبر سيمون سينك أن القادة العظماء هم عادة آخر من يتحدث عن موضوع ما أو مشكلة ما، لأنهم يختارون الاستماع إلى الآخرين قبل اتخاذ أي خطوة باتجاه الحل. يستخدم هذا النوع من المسؤولين موظفيهم ومواردهم للوصول إلى أفضل الأفكار، وتسهل هذه الخطوات اليسيرة عملية التطوير والابتكار.
ومن شأن الإصغاء إلى الموظفين أن يجعلهم يشعرون بالتقدير وقيمة العمل الجماعي، وهو يعزز التعاون ويرسخ ثقافة الفريق ويرفع المعنويات.
تعدّ كل أفكار وتعليقات الموظفين مهمة حتى إن لم يتم العمل بها، لأنها قد تساعد بشكل أو بآخر في عملية النمو والتطوير. ففي العديد من المواقف، سوف يفاجأ المسؤول بالإجابات الرائعة بمجرد أن يطرح الأسئلة على موظفيه ويفسح لهم المجال للمشاركة في إيجاد الحلول.

3- أظهر ضعفك

يستطيع المسؤول المستعد لإظهار مواقف الضعف أن يكسب تعاطف الموظفين وولاءهم، وذلك عن طريق التعبير عن المشاعر بصدق وتشجيع الموظفين على إعطاء الأولوية للصحة العقلية والبدنية.
ستندهش عندما ترى كيف يستجيب الموظفون ويتفاعلون معك بشكل إيجابي عندما تتحدث عن المواقف الصعبة، وهو ما سيعزز فرص نجاح العمل الجماعي داخل الفريق.

4- حل المشاكل في وقت مبكر

الابتعاد عن المكتب يوفر قدرا أكبر من المرونة والراحة، ولكنه قد يؤدي أيضا إلى تطور الإشكاليات الصغيرة إلى مشاكل كبيرة. إذا لم يكن التواصل بين المسؤول وفريقه بالقدر المطلوب، فقد يخلق ذلك فرصا لنشوب الخلافات على مدار ساعات العمل، وقد يتطور الأمر ويسبب مشاكل تؤدي إلى إرهاق الموظف وعدم التزامه بالمواعيد النهائية لتنفيذ المهام.
في غياب اللقاءات المباشرة التي تحدث في المكتب، قد تشكلّ المحادثات والدردشات والرسائل النصية منطلقا لكثير من الخلافات بين أعضاء الفريق، لذلك يجب أن تحرص على الاطلاع على هذه المحادثات لتجنب أي مشاكل بين الموظفين.

5- كن على استعداد للتعلم وتطوير مهاراتك

القادة الناجحون على استعداد دائم للتعلم وتطوير أفكارهم والاطلاع على كل ما هو جديد. في كتابه “إعادة التعلم.. تخلَّ عن النجاح السابق لتحقيق نتائج رائعة”، يؤكد خبير إدارة الأعمال بوادي السيليكون باري أورايلي أن القادة العصريين يعتمدون نموذج التكيف والتعلم المستمر لابتكار طرق جديدة وتحسين جودة العمل في شركاتهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This