window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

6 من كل 10 ألمان يستخدمون البطاقة والهاتف في الدفع

كشفت نتائج استطلاع نُشِرَت في مدينة فرانكفورت الألمانية اليوم الأحد أن ستة من كل عشرة أشخاص في البلاد صاروا يستخدمون البطاقة الائتمانية والهاتف الذكي في الدفع بصورة أكبر رغم وجود سلسلة من العوائق أمام الدفع الإلكتروني.

وأوضحت نتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد (يوجوف) الألماني لقياس الرأي أن التجارب الذاتية لعدد من المستهلكين أظهرت أنهم لا يزالون في حاجة إلى الدفع النقدي عند الخباز أو القصاب أو في السيارة الأجرة أو في وسائل النقل العام وفي بعض المطاعم أيضاً.

Untitled Document

وشمل الاستطلاع أكثر من 2000 شخص بالغ، قال 26% منهم إنهم يعتزمون الإكثار من استخدام الدفع الإلكتروني بالبطاقة أو الهاتف الذكي ” في حال وجود المزيد من الإمكانيات لهذا”، فيما قال 14% إنهم عازمون على زيادة استخدامهم لهذه الطريقة في الدفع حتى وإن كان بإمكانهم الدفع النقدي.

يشار إلى أن هناك طريقة في الدفع الإلكتروني لا تحتاج إلى إدخال بطاقة الائتمان في جهاز الدفع الإلكتروني حيث يتم تشفير البيانات وتبادلها مع الجهاز بمجرد تمرير البطاقة أمام جهاز القراءة كما أنه ليس هناك حاجة إلى إدخال الرقم السري (بي آي إن) في حالة المبالغ الصغيرة وقد قامت شركات الائتمان الألمانية خلال الجائحة بمضاعفة الحد الأقصى للدفع بدون الرقم السري في المحلات التجارية من 25 إلى 50 يورو في الاستخدام الواحد.

وعملت الجائحة على تسريع الاتجاه نحو الرقمنة في كامل القطاع المصرفي حيث واصلت العديد من المصارف تقليص شبكة فروعها. وأظهرت النتائج أن 22% ممن شملهم الاستطلاع قالوا إنهم نادراً ما ذهبوا إلى البنك منذ بدء الجائحة في مارس (آذار) من العام الماضي لإنجاز خدمة مصرفية مع أحد الموظفين.

في المقابل، قال 36% ممن شملهم الاستطلاع إنهم يذهبون إلى البنك في ظل الجائحة بنفس المعدل الذي كانوا يذهبون به إليه قبل الأزمة.

وأبدى غالبية المستطلع آراؤهم انفتاحهم على الوصول الإلكتروني للبنك، حيث قال 55% إن بمقدورهم تصور إنجاز بعض الخدمات البسيطة تليفونيا، مقابل 29% تبنوا موقفاً مختلفاً. وقال 49% إنهم يرغبون على سبيل المثال في الحصول على مشورة بشأن قواعد التقاعد أو التمويل عن طريقة دردشة عبر الفيديو، فيما أبدى أكثر من 30% تحفظهم حيال هذا الأمر.

وأُجْرِي الاستطلاع بتكليف من مصارف فولكس بنك ورايفايزن بنك المنتمية إلى الجمعية التعاونية المصرفية التي يقع مقرها في مدينة نوي-إيزنبورج وتمثل مصارف في كل الولايات باستثناء بافاريا وبادن-فورتمبرج.

من جانبه، قال يورجن فاخه من الجمعية معلقاً على النتائج :” تمت التوصية بتجنب الدفع النقدي في ظل ظروف الجائحة لأسباب تتعلق بالنظافة الصحية أو بالحماية الصحية. وثمة إمكانية عظيمة يمكن توفيرها عبر إنشاء بنية تحتية على أوسع نطاق ممكن بأجهزة دفع بالبطاقات لا تحتاج إلى تلامس”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This