window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

منتجعات الجزر تقود مرحلة تعافي وانتعاش السفر الترفيهي العالمي

اقتصادنا – دبي، الإمارات العربية المتحدة، 30 مارس 2021:

ستقود منتجعات الجزر حول العالم مرحلة الانتعاش في مجال السفر الترفيهي، وذلك وفقًا لبحث تم إجراؤه قبل انطلاق فعاليات معرض سوق السفر العربي 2021، الذي سيتم انعقاد النسخة الحية من المعرض في الفترة الممتدة ما بين 16 إلى 19 مايو 2021 في مركز دبي التجاري العالمي، كما ستقام النسخة الافتراضية منه في الأسبوع التالي في الفترة الممتدة ما بين 24 إلى 26 مايو 2021.
تعتمد العديد من اقتصادات الجزر على قطاع السياحة بشكل رئيسي ولا يتجلى هذا في أي مكان أكثر من جزر المالديف بالمحيط الهندي والتي تشكل عائدات السياحة (28% من الناتج المحلي الإجمالي) وسيشيل (أكثر من 55% من الناتج المحلي الإجمالي)، وكلاهما من المتوقع ارتفاع طلب السفر إليهما خلال عطلة عيد الفصح، حيث أضافت طيران الإمارات أربع رحلات إضافية إلى كلتا الوجهتين ليصبح جدولها الأسبوعي 28 رحلة بالتزامن مع وجود كلتا الجزيرتين على بعد أقل من أربع ساعات ونصف فقط من دبي.

Untitled Document

وفي الوقت نفسه، تطلق طيران سيشل رحلة أسبوعية إلى دبي لمواكبة الطلب المتزايد إلى الإمارة، بالإضافة إلى رحلتين إضافيتين في الأسبوع تضيفهما طيران الإمارات إلى جدولها الحالي ليرتفع عدد الرحلات إلى خمس رحلات أسبوعية.

وبهذه المناسبة قالت دانييل كورتيس، مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط: “تحدد كلتا الجزيرتين كل الميزات التي يضرب بها المثل للسياح والتي يبحث عنها الجميع حالياً”.

وأضافت كورتيس قائلة: “على الرغم من أن الطلب قد يكون مكبوتًا للسفر إلى الجزر، إلا أن السياح سيظلون يريدون القيام برحلات جوية مباشرة إلى تلك الجزر، نظراً لسهولة الوصول إليها وقيود السقر المخففة وانخفاض حالات الإصابة فيها بفيروس كوفيد-19 ووجود معدلات تطعيم جيدة ووجود منتجعات مفتوحة وفي بعض الحالات منعزلة مع وجود بيئة طبيعية ذات شواطئ هادئة.

تتوقع جزر المالديف أن يتم تطعيم سكانها البالغ عددهم نصف مليون نسمة بحلول شهر أغسطس القادم وبوجود أقل من 100 ألف مواطن، كما تأمل سيشيل في الحصول على تطعيم بنسبة 100٪ في غضون الأشهر المقبلة من العام الجاري.

وعلى الرغم من أن كلا البلدين لديهما قائمة بالدول المعتمدة، فإن سيشيل وجزر المالديف يطلبان فقط من الزوار والسياح تقديم اختبار تشخيص فيروس كوفيد-19 (بي سي آر) نتيجته سلبية على أن يتم إجراؤه قبل 72 أو 96 ساعة على التوالي قبل الوصول إليهما دون الحاجة إلى إثبات التطعيم أو الحجر الصحي.

وأردفت كورتيس قائلة: “بعد إجراء فحص قياسي لدرجة الحرارة عند الوصول إلى الفندق، يمكن للزوار والسياح في جزر المالديف التجول بحرية ولا يحتاجون إلا إلى ارتداء الكمامة فقط في الأماكن المغلقة مع فرض تطبيق نفس القيود المماثلة في سيشيل”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This