window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

“وول ستريت” تهوي بعد ارتفاع قياسي لمصابي كورونا

اقتصادنا – دبي
هبطت البورصات الأميركية يوم الجمعة 20 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، مع تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة التي قاربت 190 ألف حالة يومياً، ودفعت بعض الولايات إلى العودة للإغلاق الجزئي بهدف احتواء الأرقام المتصاعدة بشكل سريع، في وقت ظهرت فيه اختلافات في وجهات النظر بين وزارة الخزانة الأميركية ومجلس الاحتياطي الفيدرالي، حول استمرار خطط الدعم المقرَّة لمساعدة المتضررين من فيروس كورونا، في جو ضبابي ترك المستثمرين في حيرة من استثماراتهم في “وول ستريت”. كما أعطت شركات الأدوية، التي كشفت عن نتائج إيجابية وفعالية عالية للقاحاتها المضادة لفيروس كورونا، إشارات إلى فترة طويلة ليصبح اللقاح موزعاً على معظم الناس بشكل قلل من الحماسة حيال اكتشافات اللقاحات.

وهوى مؤشر “داو جونز” الصناعي بنحو 219 نقطة أو 0.75 في المئة إلى 29263.48، بينما خسر مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” 24.33 نقطة أو 0.68 في المئة، ووصل إلى 3557.54 نقطة، وتراجع مؤشر “ناسداك” 49.74 نقطة أو 0.42 في المئة إلى 11854.97.

وشكلت أخبار إيجاد اللقاحات وارتفاع معدلات العدوى، عاملاً حاسماً في تأرجح القرار الاستثماري لهذا الأسبوع، حيث سجل مؤشرا “داو جونز” و”ستاندرد آند بورز” خسائر هامشية خلال الأسبوع، بينما استقر مؤشر “ناسداك” أعلى قليلاً من إغلاق يوم الجمعة الماضي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Share This