أخر الأخباراسواق الخليج

«كاكست» و«أكوا باور» لتأسيس «مركز تطوير تقنيات الطاقة النظيفة»

اقتصادنا – السعودية

أبرمت «مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية (كاكست)»، وشركة «أكوا باور»، الأحد، اتفاقية لتأسيس مركز أبحاث مُشترك باسم «مركز تطوير تقنيات الطاقة النظيفة وتحلية المياه»، يهدف إلى إجراءِ الدراساتِ والأبحاث العلمية والتطوير التقني في مجالات حيوية ضمن القطاع.

وتُعنى المجالات الحيوية ضمن قطاع الطاقة النظيفة والمياه التي يهدف إليها المركز، بتطوير تقنيات الطاقة الشمسية، والأجهزة المساندة لمحطات الطاقة الكهروضوئية للظروف المناخية القاسية، وتخزين الطاقة لدعم شبكات الطاقة المستقبلية، إضافة إلى تطوير تقنيات ومواد مبتكرة لأغشية التحلية، بهدف خفض التكاليف والانبعاثات لعمليات التحلية، حيث سيعمل المركز على توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي والتقنيات الرقمية المُتقدمة لتمكين الأبحاث وتحقيق الغايات.

ووقّع الاتفاقية نائب رئيس المدينة لقطاع الطاقة والصناعة، الدكتور سعيد الشهري، ونائب الرئيس التنفيذي لقطاع الابتكار والتقنية الجديدة بشركة «أكوا باور» توماس ألتمان، بحضور رئيس المدينة الدكتور منير الدسوقي، ومؤسس ورئيس مجلس إدارة «أكوا باور» محمد أبو نيان، والنائب الأعلى لرئيس المدينة لقطاع البحث والتطوير الدكتور طلال السديري.

وأكد الشهري أن المركز المُشترك يأتي ضمن جهود مدينة «كاكست» لربط المُنتجات التقنية باحتياج الجهات في القطاعين الحكومي والخاص، وتحقيق التطلعات الوطنية للبحث والتطوير والابتكار، من خلال الاستفادة من مُختبرات المدينة وعلمائها وبرامج حاضنات ومُسرّعات التقنية في تطوير تقنيات صديقة للبيئة ومُستدامة في مجالات تحلية المياه والطاقة النظيفة، للوصول لمزيج الطاقة الأمثل الذي تسعى إليه المملكة.

من جانبه، قال ألتمان إن هذا التعاون يُعدّ الركيزة الأساسية لنهج العمل المعتمد بين الجانبين في مجال البحث والتطوير، مضيفاً أن هذه الشراكة تهدف إلى توفير حلول عملية وجاهزة للتطبيق، بما يسهم في تلبية احتياجات السوق بسرعة وبطرق مبتكرة، فضلاً عن الإسهام في تطوير المنظومة المحلية للبحث والابتكار انسجاماً مع أهداف «رؤية 2030»، وانطلاقاً من الخبرات الواسعة والموارد القيّمة التي يتمتّع بها الطرفان.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى