أخر الأخبارإقتصاد

وكالة الطاقة الدولية تخفض توقعاتها لنمو الطلب على النفط لعام 2024

اقتصادنا – دبي

قالت وكالة الطاقة الدولية، إن من المتوقع أن يبلغ نمو الطلب العالمي على النفط 1.1 مليون برميل يوميا فقط هذا العام، بسبب ضعف الاستهلاك في الربع الأول من العام في الاقتصادات المتقدمة، وخفضت توقعاتها للنمو بمقدار 140 ألف برميل يوميا من توقعاتها الشهر الماضي.

وقالت الوكالة، التي أصبحت توقعاتها لنمو الطلب الآن أقل من نصف النمو الذي تتوقعه أوبك هذا العام، إن ضعف تسليمات نواتج التقطير المتوسطة في أوروبا والولايات المتحدة كان كافيا لإعادة الطلب على النفط في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في الربع الأول إلى الانكماش
توقعات وكالة الطاقة الدولية
وتتوقع وكالة الطاقة الدولية نمو الطلب على النفط في 2025 بنحو 1.2 مليون برميل يوميا، دون تغيير إلى حد كبير عن وجهة نظر الشهر الماضي، حسبما أظهر تقرير سوق النفط الشهري الذي أصدرته الوكالة اليوم
وقد أدى ضعف النشاط الصناعي وشتاء معتدل آخر إلى استنزاف استهلاك زيت الغاز هذا العام، خاصة في أوروبا، حيث انخفض استهلاك زيت الغاز على أساس سنوي في الربع الأول، وفقا لـ”Oil price”.

وقالت الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا لها في تقريرها “إلى جانب ضعف تسليمات الديزل في الولايات المتحدة في بداية العام، كان هذا كافيا لدفع الطلب على النفط في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في الربع الأول إلى الانكماش مرة أخرى”.

وأشارت وكالة الطاقة الدولية أيضا إلى أن البيانات الأولية أظهرت زيادة في المخزون في أبريل/نيسان مع ارتفاع المخزونات البرية

الاضطرابات التجارية المتزايدة

وقالت وكالة الطاقة الدولية: “لقد أدت الاضطرابات التجارية المتزايدة إلى دفع النفط إلى أعلى مستوياته بعد الوباء في مارس/أذار، بينما كانت المخزونات البرية عند أدنى مستوياتها منذ عام 2016 على الأقل. وستكون العودة إلى متوسط ​​مستويات المخزون التاريخية أمرا أساسيا لتجنب تجدد تقلبات السوق
ومع المراجعة الهبوطية اليوم لنمو الطلب العالمي على النفط، تعمل وكالة الطاقة الدولية على توسيع الفجوة في التوقعات مع أوبك.

وتتوقع الوكالة نصف النمو عند 1.1 مليون برميل يوميا، مقارنة مع توقعات أوبك المتفائلة المستمرة بنمو الطلب العالمي على النفط بمقدار 2.25 مليون برميل يوميا هذا العام.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أبقت أوبك على توقعاتها للطلب القوي على النفط لعامي 2024 و2025 دون تغيير عن الشهر الماضي، بسبب مرونة الاقتصاد العالمي في وقت مبكر من هذا العام مع احتمالية صعود إضافية مع احتمال تخفيف السياسات النقدية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى