window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

فيتش تؤكد التصنيف الائتماني السيادي لـ الكويت عند المرتبة “AA”

اقتصادنا – دبي
قالت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية إنها خفضت النظرة المستقبلية لتصنيف الدين السيادي للكويت إلى “سلبية” من “مستقرة”، مضيفة أنها تتوقع مخاطر على صعيد السيولة في الأجل القريب مرتبطة بصندوق خزانة الدولة.

وأكدت فيتش تصنيف الكويت في المدى الطويل عند “AA”.

Untitled Document

وقالت إن تغير النظرة المستقبلية يشير إلى مخاطر سيولة في الأجل القريب مرتبطة بالاستنزاف الوشيك للأصول السائلة في صندوق الاحتياطي العام في غياب تخويل برلماني للحكومة للاقتراض.

وتضررت الكويت العضو في أوبك كثيرا من انخفاض أسعار الخام وجائحة فيروس كورونا.

وأدت خلافات وأزمات متكررة بين مجلس الوزراء ومجلس الأمة المنتخب إلى تعديلات حكومية متعاقبة وحل البرلمان مرارا، مما أعاق إصلاحات اقتصادية تحتاجها البلاد بشدة.

وقالت فيتش “من دون مسار يفضي إلى قانون يسمح بإصدار دين جديد، قد تنفد السيولة من صندوق الاحتياطي العام خلال الشهور المقبلة دون اتخاذ مزيد من الإجراءات لتزويدها مجددا”.

وأضافت “استنزاف سيولة صندوق الاحتياطي العام سيحد بشدة من قدرة الحكومة على الوفاء بالتزاماتها بالنسبة للإنفاق وقد ينتج عنها اضطراب اقتصادي كبير”.

لكن وكالة التصنيف قالت إنها تتوقع أن تعيد الحكومة تزويد صندوق الاحتياطي العام لتفادي الاستنزاف حتى من دون أي تشريع جديد للبرلمان، وإن خدمة الدين البالغة 400 مليون دينار كويتي (1.32 مليار دولار) أو ما يعادل واحدا بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2021 ستستمر في أي حال في موعدها.

وأضافت أنها تتوقع ارتفاع العجز الحكومي العام إلى نحو 6.7 مليار دينار أو 20 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية 2020، مع تضمين الدخل المقدر لاستثمارات صندوق الثروة السيادي (الهيئة العامة للاستثمار) في الإيرادات.

وتابعت الوكالة قائلة إن العجوزات المالية ستظل على الأرجح في خانة العشرات في الأجل المتوسط إلى البعيد وتؤدي إلى تدهور تدريجي لكن مستمر في نقاط قوة ميزانية الكويت.

للمزيد من الاخبار اضغط هنا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This