window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-49181431-3');

هل بات فندق انتركونتيننتال العقبة للاسرائيليين

اقتصادنا – دبي – مكتب الأردن

هناك مثل شعبي متناقل في التراث العربي يقول (يا فرعون مين فرعنك قال مالقيت حد يردني).

Untitled Document

شبكة اقتصادنا الدولية والمعنية في الشأن الاقتصادي رصدت قبل أسابيع عن ومن خلال مصادرها عن تجاوزات تحدث في فندق انتركونتيننتال العقبة تتجاوز حدود العقل والمنطق والإنسانية، فتارة نرى هدر كبير في المال بسبب إدارته الحالية والذي يعود ملكية الفندق اصلا للصندوق السيادي الاردني ، بالإضافة إلى تراجع الفندق وخدماته ناهيك عم الشكاوى التي تصل من العملاء جراء سوء الخدمات، واخرها والتي سوف تفجر مشاعر الأردنيين والعرب جميعا بأن إدارة الفندق الحالية تصف السائح الاسرائيلي بأنه أرقى السياح الذين ياتون على الاردن وانه يجب أن نهتم بهم

فراس رشيدات والذي ياخذ الفندق من أجل توسيع شبكة علاقاته والذي يتباها بها لا يعتبر بأن الإسرائيليين ليسو مرغوبين من العرب عامة والاردنيين خاصة، وذلك بسبب البعد السياسي والديني والخلاف الدامي عبر السنين.

يحاول مستميتا استرضاء الإسرائيليين من أجل النزول في الفندق الكي يديره، تاركا العرب والاردنيين لهم جراحهم وشهداءهم بين كفي سيجاره الذي ما ينفك من اصابعه وهو يستعرض علاقاته مع جميع المسؤولين في الأردن.

نواب يزيد عددهم عن ٤٠ نائبا في البرلمان الاردني تواصلت معهم اقتصادنا قالو بأنه سوف يكون لهم رد رسمي وشعبي واقتصاديا قاسي على تصرفات وأفعال مدير فندق انتركونتيننتال العقبة سيصل إلى دعوات إلى مقاطعته.

أحزاب وفعاليات قالت لاقتصادنا بانهم سوف يقفون سدا منيعا أمام هذا التطبيع السافر وأن هذا الأمر سيكون شغلهم الشاغل في قادم الأيام.

اما الموظفين داخل الفندق فلا حول لهم ولا قوة خوفا من أن يفتك المدير بنا وفصلنا من عملنا او الانصياع لرغباته.

ويبقى السؤال هل بات فندق انتركونتيننتال العقبة للاسرائيليين بعد تصريحات مديره

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Untitled Document
Share This