أخر الأخبارأسواق العالم

توترات الشرق الأوسط تعمق مخاوف ألمانيا على إمدادات الطاقة

اقتصادنا – ألمانيا
قال رئيس شركة الطاقة الألمانية إي.أون إن وضع إمدادات الغاز في ألمانيا أفضل بكثير مما كان عليه بعد أن قطعت روسيا الإمدادات الشتاء الماضي، لكن التوتر في منطقة الشرق الأوسط قد يؤدي إلى ارتفاع أسعار الطاقة.

ومنذ الانهيار المفاجئ لعلاقة قائمة منذ عشرات السنين في قطاع الطاقة بين ألمانيا وروسيا على خلفية غزو موسكو لأوكرانيا في فبراير/شباط 2022، تسعى ألمانيا جاهدة للحصول على إمدادات وتباطأ أكبر اقتصاد في أوروبا، مما دفعها إلى تسجيل ركود العام الماضي
وقال الرئيس التنفيذي للشركة ليونارد بيرنباوم لصحيفة راينيشه بوست في مقابلة نشرت يوم الثلاثاء “يحتاج الأمر الكثير حتى يحدث نقص في الغاز هذا الشتاء”، مشيرا إلى امتلاء مرافق التخزين وتقلص مشتريات الصين، أكبر مشتر للغاز المسال، في الوقت الحالي

وأشار إلى أنه نظرا لأن الكثير من الغاز الطبيعي المسال الذي تعتمد عليه ألمانيا الآن يأتي من منطقة الخليج، فإن عدم الاستقرار هناك سيكون له تأثير.

وأضاف “إذا تفاقم الوضع، فسيكون لذلك تأثير على جميع أسواق الطاقة… إنها أكثر تعقيدا من ذي قبل: ليست فقط أسعار النفط، ولكن أيضا أسعار الغاز والكهرباء. الخليج… هو المسار الرئيسي للنفط والغاز الطبيعي المسال”.

وكثفت جماعة الحوثي في اليمن هجماتها على السفن في البحر الأحمر لإظهار دعمها لحركة حماس التي تحارب إسرائيل في غزة

ودفعت الهجمات بعض شركات الشحن إلى تغيير مسارات سفنها

زر الذهاب إلى الأعلى