أخبار عالميةأخر الأخبار

الصين أكبر شريك تجاري لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

نظرا لموقعها الاستراتيجي، واحتياطياتها الهائلة من الطاقة، واقتصاداتها القوية، تلعب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا دورا حاسما في الأسواق العالمية.

وتعدالصين أكبر شريك تجاري لدول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث أرسلت الدولة الآسيوية ما يزيد عن 171 مليار دولار من البضائع إلى المنطقة في عام 2022.

وتعد الهند شريكا تجاريا مهما آخر في المنطقة، حيث تستورد سلعا بقيمة تزيد عن 50 مليار دولار من دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يتكون أكثر من 40% من هذه الواردات من منتجات بترولية.

وتعد إيطاليا، المصدر الرئيسي لتونس، لاعبا رئيسيا آخر يقود التجارة مع دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفي عام 2022، اشترت البلاد ما يزيد عن 28 مليار دولار من الجزائر وليبيا، معظمها من النفط.

ومن المتوقع أن تزداد التجارة في المنطقة، حيث قررت بعض الدول مؤخرا الانضمام إلى مجموعة البريكس، وتمثل إضافة المملكة العربية السعودية ومصر وإيران والإمارات العربية المتحدة إلى الكتلة صادرات تزيد قيمتها عن تريليون دولار.

وفقًا لصندوق النقد الدولي، يتباطأ النمو في العديد من الاقتصادات في الشرق الأوسط بسبب تشديد السياسات، والتوترات الجيوسياسية، والتحديات المحلية الأخرى.

وخفضت المنظمة مؤخًا توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للمنطقة إلى 2% لعام 2023، مقارنة بنسبة 3.3% المتوقعة في أبريل/نيسان 2023.

ومع ذلك، يتوقع صندوق النقد الدولي أن يتسارع النمو السنوي إلى 3.4% في عام 2024 مع تلاشي بعض هذه العوامل.

زر الذهاب إلى الأعلى