أخر الأخبارإقتصاد

النفط يتراجع في التعاملات الآسيوية رغم تصاعد التوتر في الشرق الأوسط

اقتصادنا – وكالات

ارتفعت أسعار النفط في التعاملات الآسيوية المبكرة يوم الأربعاء وسط استمرار العوامل الأساسية الدافعة للهبوط، بعد مكاسب حققتها في الجلسة السابقة في ظل تصاعد الصراع في الشرق الأوسط.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت لشهر مارس آذار والتي ينتهي تداولها اليوم 37 سنتا إلى 82.50 دولار للبرميل بحلول الساعة 0146 بتوقيت جرينتش. وانخفض عقد أبريل الأكثر تداولا 24 سنتا إلى 82.26 دولار للبرميل.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 18 سنتا إلى 77.64 دولار.

قال توني سيكامور محلل الأسواق لدى (آي.جي) “المشكلة الرئيسية في التحول الصعودي الصريح للنفط الخام هنا هي أن الصورة الفنية لا تزال نزولية ولم تواكب الأحداث الأخيرة”، ومنها الهجوم الدامي بطائرة مسيرة على القوات الأمريكية بالقرب من الحدود الأردنية السورية الأسبوع الماضي.

لكن محللي (إيه.إن.زد) قالوا في مذكرة “رد عسكري قوي من الولايات المتحدة” على هجوم الطائرة المسيرة “لا يزال من الممكن أن يدفع السوق للارتفاع”.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه قرر كيفية الرد على الهجوم دون تقديم مزيد من التفاصيل، لكنه أضاف أنه يريد تجنب حرب أوسع في الشرق الأوسط.

وأعلنت جماعة كتائب حزب الله العراقية المسلحة المتحالفة مع إيران يوم الثلاثاء تعليق جميع عملياتها العسكرية ضد القوات الأمريكية في المنطقة. وأشارت وزارة الدفاع الأمريكية إلى أن الجماعة قد تكون وراء الهجمات على الرغم من عدم الوصول إلى تقييم نهائي.

وفي الصراع الإسرائيلي الفلسطيني قالت حركة حماس يوم الثلاثاء إنها تلقت اقتراحا لوقف إطلاق النار وتدرسه. وهذه هي مبادرة السلام الأكثر جدية على ما يبدو منذ وقف إطلاق النار القصير الأول والوحيد في الحرب والذي انهار في نوفمبر تشرين الثاني.

لكن سيكامور قال إن السوق تشعر بالقلق من أن وقف إطلاق النار في غزة لن يوقف بالضرورة هجمات الحوثيين المتحالفين مع إيران على السفن في البحر الأحمر، والتي عطلت الشحن العالمي وتجارة النفط.

وتشمل العوامل النزولية الأزمة المتفاقمة في قطاع العقارات في الصين بعد تصفية مجموعة تشاينا إيفرجراند (HK:3333) العقارية، الأمر الذي أثار مخاوف بشأن الطلب من أكبر مستورد للنفط الخام في العالم.

وتترقب الأسواق أيضا صدور بيانات مؤشر مديري المشتريات الصيني يوم الأربعاء، والتي من المرجح أن تظهر انكماشا للشهر الرابع على التوالي.

زر الذهاب إلى الأعلى