أخر الأخبارالشرق الأوسط

مخاطر أقل أمام النفط الروسي في البحر الأحمر

اقتصادنا – دبي
واصلت الناقلات التي تحمل النفط الروسي الإبحار عبر البحر الأحمر من دون انقطاع إلى حد كبير رغم هجمات الحوثيين على السفن وتواجه مخاطر أقل من المنافسين، وفقا لمسؤولين تنفيذيين في قطاع الشحن ومحللين وبيانات رحلات.

وأصبحت روسيا أكثر اعتمادا على التجارة عبر قناة السويس والبحر الأحمر منذ غزوها أوكرانيا، والذي دفع أوروبا إلى فرض عقوبات على الواردات الروسية وأجبر موسكو على تصدير معظم نفطها الخام إلى الصين والهند، وقبل الحرب، كانت روسيا تصدر المزيد إلى أوروبا

ووفقا لبيانات شركة فورتيكسا للتحليلات النفطية، انخفض عدد السفن الروسية التي تمر عبر البحر الأحمر بشكل طفيف منذ ديسمبر/كانون الأول، لكنها كانت الأسبوع الماضي لا تزال أعلى بنحو 20% عن المتوسط ​​في عام 2023
ويتناقض ذلك مع الاضطرابات واسعة النطاق التي شهدها إبحار ناقلات النفط عبر البحر الأحمر في الأسبوعين الماضيين.

وأظهرت بيانات فروتيكسا أن شحنات الديزل ووقود الطائرات من الشرق الأوسط وآسيا إلى أوروبا، أحد الطرق الرئيسية لتجارة النفط من الشرق إلى الغرب، توقفت تقريبا في الأيام التي أعقبت الجولة الأولى من الضربات الانتقامية التي قادتها الولايات المتحدة على اليمن في 11 يناير/ كانون الثاني

زر الذهاب إلى الأعلى