أخر الأخباراتصالات و تكنولوجيا

“إيلون ماسك” يضع شرطاً لتطوير الذكاء الاصطناعي تحت راية “تسلا”

اقتصادنا – دبي
قال إيلون ماسك إنه يفضل بناء منتجات الذكاء الاصطناعي خارج شركة تسلا إذا لم يكن لديه سيطرة على التصويت بنسبة 25%، مما يشير إلى أن الملياردير قد يفضل حصة أكبر في صانع السيارات الكهربائية الأكثر قيمة في العالم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، الذي يمتلك حالياً أكثر من 12% من الشركة وفقاً للبيانات التي جمعتها “بلومبرغ”، في منشور على موقع “إكس” إن شركة السيارات هي عبارة عن مجموعة من عشرات الشركات الناشئة. ودعا إلى إجراء مقارنة بين شركة تسلا وشركة جنرال موتورز، التي تعد تقليديا إحدى الشركات الرائدة في صناعة السيارات على مستوى العالم
ولم يوضح ماسك، وهو أكبر مساهم منفرد في شركة تسلا، تفكيره بمزيد من التفصيل
يتصارع أغنى شخص في العالم مع استياء المساهمين بشأن مجموعة من القضايا، بدءاً من التخطيط لخلافة تسلا إلى الاتهامات بأنه مشتت بسبب عمله مع “X”، المنصة المعروفة سابقاً باسم “تويتر”، والتي استحوذ عليها في عام 2022.

وكتب ماسك: “أنا غير مرتاح لتطوير شركة تسلا لتصبح رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي والروبوتات من دون التحكم في التصويت بنسبة 25% تقريباً”. “يكفي أن أكون مؤثراً، ولكن ليس بالقدر الذي لا يمكن إسقاطي به”

زر الذهاب إلى الأعلى